آخر قرار منشور في المجلة: ملف رقم 1519796 قرار بتاريخ 02/12/2021
آخر قرار منشور في الموقع الإلكتروني: ملف رقم 1516214 قرار بتاريخ 02/12/2021
آخر مجلة معروضة للبيع: العدد الثاني لسنة 2021

أنت هنا

رقم القرار: 
1215917
تاريخ القرار: 
2018/10/18
الموضوع: 
اختصاص نوعي
الأطراف: 
الطاعن: (ب.ل) / المطعون ضده: الأستاذة (ب.ز) بحضور ولاية الجزائر ومديرية التربية لولاية الجزائر مدخلة في الخصام
الكلمات الأساسية: 
محضر تبليغ بالوفاء - محضر تكليف - سند تنفيذي – قاضي إداري.
المرجع القانوني: 

المادة 800 من قانون الإجراءات المدنية والإدارية.

المبدأ: 

يختص القاضي الإداري بالفصل في الطلب الرامي إلى إبطال محضري التبليغ و التكليف بالوفاء المتعلقان بسند تنفيذي صادر عن محكمة إدارية.

وجه الطعن المثار من الطاعن المرتبط بالمبدأ: 

الوجه الوحيد المأخوذ من إنعدام الأساس القانوني
مفاده أن قضاة المجلس لمّا برّروا قضائهم بتأييد الحكم المستأنف الذي صرّح بعدم الإختصاص النوعي بكون السند التنفيذي محل محضري التكليف بالوفاء ومحضر تبليغه , يتمثل في أمر إستعجالي صادر عن القسم الإستعجالي للمحكمة الإدارية بالجزائر , وبأنه طبقا للمادة 800 من قانون الإجراءات المدنية والإدارية وتطبيقا للمعيار العضوي الفصل في النزاع من إختصاص القضاء الإداري, قد أفقدوا قرارهم الأساس القانوني وخالفوا القانون , ذلك أن خلاف ماذهب إليه المجلس الطاعن إستند في دعواه الرامية إلى طلب إبطال محضر تبليغ وتكليف بالوفاء محرّرين من طرف المحضرة القضائية إلى أحكام المادة 613 من قانون الإجراءات المدنية والإدارية
ولمّا محرّرة هذين المحضرين ليس شخص معنوي إداري , والمدخلان في الخصام لا يعتبران كأطراف أًصلية في النزاع , فإنه لا مجال لتطبيق المعيار العضوي الوارد في المادة 800 من قانون الإجراءات المدنية والإدارية.

 

رد المحكمة العليا عن الوجه المرتبط بالمبدأ: 

عن الوجه الوحيد المأخوذ من إنعدام الأساس القانوني
حيث يتبيّن من القرار المطعون فيه أن محضري التكليف بالوفاء وتبليغ التكليف بالوفاء يتعلقان بسند تنفيذي يتمثل في أمر إستعجالي صادر عن المحكمة الإدارية بالجزائر القسم الإستعجالي بتاريخ 06-07-2015 , وحرّرا من طرف المحضرة القضائية المطعون ضدها , في إطار مباشرة إجراءات التنفيذ بطلب من ولاية الجزائر الممثلة من طرف الوالي.
وحيث خلافا لما يدعيه الطاعن لئن إختصم في دعواه المحضرة القضائية المطعون ضدها التي ليست خصما في الدعوى الصادر بشأنها السند التنفيذي,وإنما باشرت سوى إجراءات تنفيذه بناءا على طالبة التنفيذ , فإن طالما أن السند التنفيذي محل المحضرين المطالب إبطالهما إستنادا إلى المادة 613 من قانون الإجراءات المدنية والإدارية , صدر عن جهة القضاء الإداري , وطالبة تنفيذه هي ولاية الجزائر الممثلة بالوالي , فتكون هذه الأخيرة في مركز طرف أصلي مختصم في الدعوى ووصفها خطأ بطرف مدخل في النزاع لا يجعله قائما بين شخصين خاضعين للقانون الخاص , ولذلك قضاة المجلس بإستنادهم في قضائهم بتأييد الحكم المستأنف الذي صرّح بعدم الإختصاص النوعي للقضاء العادي إلى المعيار العضوي المكرّس بنص المادة 800 من قانون الإجراءات المدنية والإدارية , قد أعطوا قرارهم أساسا قانونيا صحيحا , وعليه يتعيّن رفض الوجه ومعه رفض الطعن.

 

منطوق القرار: 
قبول الطعن شكلا ورفضه موضوعا
الرئيس: 
بوزياني نذير
المستشار المقرر: 
زرهوني زوليخة